إعداد الأستاذ : حميد كابوري                           وظائف الاقتيات

     إعدادية ابن سينا                                            و التربية الغذائية

              الرشيدية

                                                                                                                            الرجوع إلى صفحة العناوين

     مقدمة

    يستهلك الإنسان يوميا عدة أنواع من الأغذية من أصل نباتي و حيواني لسد الحاجيات الضرورية لنموه و الحفاظ على صحته و القيام بأنشطته . تمر هذه الأغذية في أنبوبه الهضمي فتتعرض لعدة تحولات, لتصبح قابلة للاستعمال من طرف أعضاء جسمه .

     - مماذا تتكون الأغذية ؟

     - مادور مختلف الأصناف ؟

     - ماطبيعة التحولات التي تطرأ على الأغذية خلال عملية الهضم ؟

     - كيف تتدخل أعضاء الجهاز الهضمي في تحويل الأغذية ؟

     - ما مصير نواتج الهضم ؟

     - ما عواقب سوء التغذية على صحة الإنسان ؟

     - كيف يمكن وضع كلتة غذائية متوازنة كما و كيفا؟

     - ماهي بعض الأخطار التي تهدد سلامة الجهاز الهضمي ؟ و ماهي سبل الوقاية منها ؟

 

  I- الأغذية

      1- الكشف عن التركيب الكيميائي للخبز و الحليب

                لتحضير رشاحتي الخبز والحليب :

        - نغمر قطعة من الخبز في الماء المقطر , ثم نرشح الخليط فنحصل على رشاحة الخبز .

        - نضيف قطرات من حمض للحليب ليتخثر ثم نقوم  بترشيحه فنحصل على رشاحة الحليب .

      أ- تحليل الخبز و الحليب

           

النتائج

التجربة

الأغذية البسيطة

تكون راسب أبيض لايسود تحت تأثير الضوء

نضيف أكسلات الأمونيوم لرشاحتي الخبز والحليب

أملاح الكلسيوم

بعض الأملاح

 المعدنية

تكون راسب أبيض يسود تحت تأثير الضوء

نضيف لرشاحتي الخبز والحليب نترات الفضة

أملاح الكلورور

ظهور لون أزرق بنفسجي داكن

نضيف ماء اليودي لقطعة خبز

النشا

        السكريات

 

ظهور لون أحمر أجوري

نضيف محلول فيهلنغ لرشاحة الحليب مع التسخين 

الكليكوز

ظهور بقعة دهنية عند حك قشدة الحليب

نحك قطعة من الخبز و قشدة الحليب على ورق شفاف

           الدهنيات

ظهور لون أصفر

نضيف قطرات من حمض النتريك

للخبز والحليب

           بروتيدات

ظهور قطيرات مائية على الجوانب الداخلية للأنبوب

نسخن الخبز و الحليب في أنبوب اختبار

             الماء 

 

   ب- استنتاج

    يحتوي الخبز و الحليب على المكونات التالية : ماء , أملاح معدنية , السكريات , البروتيدات , الدهنيات, إضافة إلى الفيتامينات .

 

   ج- خلاصة

    رغم تنوع أغذيتنا فإنها تحتوي على العموم على نفس المكونات لكن بنسب متفاوتة , تدعى هذه  المكونات بالأغذية البسيطة , أما الأغذية التي تتكون    من هذه الأغذية فهي أغذية مركبة كالخبز

 

    2- تصنيف الأغذية

        أ- ملاحظات

         - خلال سباق الماراتون يستهلك العداءون أغذية غنية بالسكريات .

         - سكان المناطق الباردة (الإسكيمو) يستهلكون أغذية غنية بالدهنيات.

         -  الكواشيوركور (مرض يعرف بنمو ضئيل جدا في الجسم وضعف في البنية) يصيب خاصة الأطفال  الذين لا يتناولون كمية كافية من البروتيدات . 

   - الأطفال الذين لا يتغذون بكمية كافية من الأملاح المعدنية تبقى عظامهم رخوة.

   - يشكل الماء في عضلات الإنسان ٪70 و في الدم ٪90 و في المخ ٪60

       ب- استنتاج

 - الدهنيات و السكريات أغذية طاقية .

 - البروتيدات و الأملاح المعدنية أغذية بنائية .

 ج- خلاصة

 تصنف الأغذية حسب وظيفتها إلى :

         -أغذية طاقية : ضرورية لتزويد الأعضاء بالطاقة اللازمة لأنشطتها كالسكريات و الدهنيات .

         - أغذية بنائية : ضرورية لبناء و نمو الجسم كالبروتيدات خصوصا ذات أصل حيواني و الأملاح المعدنية.

         - أغذية وقائية : ضرورية لوقاية الجسم كالفيتامينات و الأملاح المعدنية .

 

 II- الهضم

     ظل التصور الميكانيكي لعملية الهضم سائدا ، حيت كان يعتقد  أن الأغذية تخضع لفعل ميكانيكي على   مستوى الفم ( الأسنان )   والمعدة ( العضلات ) . إلا أن البحوث أكدت أن الهضم يتم بواسطة تأثيرات ميكانيكية وكيميائية في آن واحد

     1- الهضم خارج الجسم

 أ- هضم النشا

           أ-1) ملاحظة

                     عند مضغ قطعة خبز خلال بضع دقائق ،يمزج الخبز باللعاب ويأخذ مذاقا حلوا .

           أ-2) تساؤل

                ما مصدر هذا المذاق الحلو ؟

          أ-3) فرضية

              ربما تسمح  مادة موجودة في اللعاب وبوجود الماء بتحويل النشا( سكر معقد)غير حلو المذاق   إلى سكر بسيط حلو المذاق

         أ-4) تجربة هضم النشا في الزجاج

                  

     نحضر أنبوبين A و B حيث يحتوي :

-         الأنبوب 1 : مطبوخ النشا.

- الأنبوب 2:مطبوخ النشا+ لعاب طري.  

  نخضع محتوى الأنبوبين لاختبار ماء اليودي و اختبار محلول فيهلنغ مع التسخين في بداية و نهاية التجربة .

    أ-5) النتائج

    

 

   أ-6) تأويل النتائج

          

 

الأنبوب

اختبار ماء اليودي

اختبار محلول فهلينغ +التسخين

استنتاج

بداية التجربة

الزمن  0t

 

 الأنبوب2 مطبوخ النشا +لعاب طري

تلون ازرق بنفسجي

غياب الراسب الأحمر الاجوري

الأنبوب2 يحتوي على نشا

الأنبوب1  مطبوخ النشا

تلون ازرق بنفسجي

غياب الراسب الأحمر ألأجوري

الأنبوب1 يحتوي على نشا

نهاية التجربة

بعد 10دقائق

الأنبوب 2

مطبوخ النشا +لعاب طري

غياب اللون الأزرق البنفسجي

راسب أحمر أجوري

الأنبوب2 يحتوي على سكر مختزل يسمى :

( المالتوز = سكر الشعير)

الأنبوب1  مطبوخ النشا

تلون ازرق بنفسجي

تلون ازرق غياب الراسب الأحمر الاجوري

الأنبوب1 يحتوي على نشا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   أ-7) استنتاج

    من خلال هذه التجربة نستنتج أن اللعاب يحتوي على مادة تسمح بوجود الماء تحت درجة cー 37  بتحليل مطبوخ النشا( جزيئات كبيرة  وغير حلو المذاق )     حيث يتم تحويله إلى سكر مختزل يتكون من           

     جزيئات صغيرة وحلو المذاق  يسمى : سكر الشعير = مالتوز : maltose

   ب- هضم البروتيدات

       ب-1) تجربة

        نحضر الأنبوبين A و B حيث يحتوي :

       - الأنبوب A: زلال البيض + ماء .

       - الأنبوب B: زلال البيض + ماء + عصارة بنكرياسية .

    ب-2) نتيجة

               

     

       في الأنبوب A الذي يحتوي على زلال البيض مع الماء يحتفظ الأنبوب بمظهره المتعكر مما يدل على   عدم تحول الزلال. بينما في الأنبوب B حيث يوجد       الزلال مع الماء و العصارة البنكرياسية يلاحظ  أن مظهر الأنبوب يصبح شفافا ممايدل على تحول الزلال.

    ب-3) استنتاج

      تحتوي عصارة بنكرياسية على مادة تعمل في حرارة درجة cー 37 على تحويل الزلال في وسط  حمضي , مما نتج عنه ظهور جزيئات بسيطة من عديد       الببتيد تكون مع الماء محلولا شفافا.

   ج- هضم الدهنيات

ج-1) تجربة

  في علبة بتري تحتوي على ورق الترشيح المبلل بزيت الزيتون المحايد نضع قطعة بنكرياس طرية  لمدة 24 ساعة

ج-2) نتيجة

  

 

بعد 24 ساعة يلاحظ ظهور باحة حمراء حول قطعة البنكرياس التي تدل على حمضية الوسط .

ج-3) استنتاج

      يفرز البنكرياس مادة مسؤولة عن تحويل الزيتين (دهون) إلى أحماض دهنية

   د- خلاصة

     يحتوي اللعاب الطري , و كذا العصارات الهضمية (عصارة معدية , عصارة معوية و عصارة بنكرياسية )على مواد تعمل على تحويل الجزيئات المعقدة

  (النشا , البروتيدات و الدهنيات) إلى جزيئات بسيطة  و ذلك بتثبيت جزيئات الماء , و يسمى هذا التحلل بالماء بالحلمأة .هذه المواد تدعى أنزيمات.

    الأنزيم مادة بروتيدية تتهدم بالغليان و تفقد فعاليتها في درجة حرارة cー0 و تستعيد فعاليتها القصوى في درجة حرارة cー 37 .   

    * ملحوظة

كل أنزيم يختص في حلمأة نوع معين من الجزيئات , لذلك فالأنزيمات نوعية .

   2- الهضم داخل الجسم 

 يتم الهضم بواسطة تأثيرات ميكانيكية و كيميائية في نفس الوقت .

أ- التحولات الميكانيكية

            يتجلى الهضم الميكانيكي في :

            - في الفم يهرس الطعام بواسطة الأسنان و يخلط باللعاب و يصير لينا .

            - في المرئ تندفع اللقمة الغذائية لتصل إلى المعدة بفعل انقباض و انبساط عضلات دائرية  و طولية موجودة في جدار المرئ.

           - على مستوى المعدة تمكن التقلصات العضلية لجدار المعدة من تخليط الأغذية مع العصارة

              المعدية .

      ب- التحولات الكيميائية

          ب-1) التحولات الكيميائية داخل الفم

           ب-1-1) تحليل قطعة خبز قبل و بعد المضغ

                        

  مكونات قطعة خبز قبل المضغ

مكونات قطعة خبز بعد المضغ

 ماء

أملاح معدنية

نشا

بروتيد

مواد دهنية

فيتامينات

 

ماء

أملاح معدنية

نشا

مالتوز

بروتيد

مواد دهنية

فيتامينات

لعاب

 

         بعد عملية المضغ يظهر المالتوز

      ب-1-2) استنتاج

         يتجزأ النشا إلى سكر بسيط هو المالتوز

      ب-1-3) خلاصة

      يحتوي اللعاب على أنزيم يسمح بوجود الماء تحت درجة cー37 بتحويل النشا المطبوخ الذي يتكون من جزيئات كبيرة إلى سكر مختزل يتكون من جزيئات      صغيرة يسمى المالتوز وذلك بتثبيت جزيئات  الماء (الحلمأة). واسم هذا الأنزيم هو : النشواز اللعابي l'Amylase salivaire                

 
 

                                                         cー37    

        النشا + الماء + نشواز اللعاب    -----      مالتوز + نشواز اللعاب

    ب-2) التحولات الكيميائية داخل المعدة

    ب-2-1) تحليل اللقمة الغذائية عند و صولها إلى المعدة و بعد اجتيازها المعدة

            

        بعد اجتياز اللقمة الغذائية للمعدة يظهر حمض الكلوريدريك ( Hcl ) , عديد البيبتيد و العصارة المعدية.

      ب-2-2) استنتاج

        تحتوي العصارة المعدية على أنزيم يعمل على حلمأة البروتيد إلى جزيئات عديد البيبتيد 

      ب-2-3) خلاصة

      على مستوى المعدة يتحول جزء من البروتيدات إلى بروتيد بسيط يسمى عديد الببتيد ،وذلك  بوجود الماء وحمض الكلوريدريك  (Hcl) المفرز من طرف        المعدة و بتحفيز من أنزيم الببسين   ( يوجد في العصارة المعدية )الذي يعمل في وسط حمضي وتحت حرارة الجسم .

                                                       Hcl

       بروتيد + ماء + ببسين  ----------------    عديد الببتيد + الببسين

                                                       cー37

* ملحوظة

بعد العمل الثلاثي للمعدة ( العمل الميكانيكي , الكيميائي و الإفرازي) يتكون الكيموس (مجموعة من أغذية بسيطة متفاوتة التحول) الذي يغادر المعدة    عبر بوابها إلى الإثنى عشري(الجزء الأول  من المعي الدقيق المرتبط بالمعدة )  بصفة منتظمة.           

ب-3) التحولات الكيميائية داخل المعي الدقيق

   ب-3-1) تحليل الكيموس عند خروجه من المعدة و بعد مكوثه في المعي الدقيق        

 

       على مستوى الإثنى عشري يلاحظ اختفاء النشا , المالتوز , بروتيدات, عديد البيبتيد و الدهون مقابل  ظهور  كليكوز , أحماض أمينية , أحماض دهنية

  و غليسرول إضافة إلى مواد أخرى.     

     ب-3-2) استنتاج

      على مستوى الإثنى عشري يتحول النشا , المالتوز , البروتيدات , عديدات الببتيد و الدهون إلى جزيئات بسيطة من الكليكوز , أحماض أمينية , أحماض     دهنية و غليسيرول.

     ب-3-3) خلاصة

      

 

     عند اتصال الكيموس بجدار الإثنى عشري تتسيب الإفرازات الهضمية التالية :

       - العصارة البنكرياسية التي يفرزها البنكرياس .

       - العصارة المعوية التي تفرزها خلايا جدار المعي الدقيق .

       - الصفراء التي ينتجها الكبد و تتجمع في المرارة .

    على مستوى الإثنى عشري يتم الجزء الأكبر من الهضم :

                 النشواز البنكرياسي في cー37           المالتاز في cー37  

     - النشا   覧覧         المالتوز     覧覧覧     الكليكوز

                     الماء                                       الماء

   

                    تربسين البنكرياسي في cー37                      البيبتيداز في cー37                                         

    - بروتيدات   覧覧覧覧覧    عديد الببتيد 覧覧覧    أحماض أمينية                              

                              الماء                                                  الماء

 

                       الصفراء                                       الليباز في cー37

   - الدهنيات  覧覧覧覧     مستحلب +ماء  覧覧覧覧     أحماض دهنية + غليسيرول

 

  * ملحوظات

   - لا تعتبر الصفراء عصارة هضمية لعدم احتوائها على أنزيمات رغم أن لها دور مهما في استحلاب الدهون  أي تجزيء قطيرات الدهون الكبيرة إلى قطيرات صغيرة مما يسهل عمل الليباز .

   - الماء والأملاح المعدنية والفيتامينات الكليكوز أغذية بسيطة لا تهضم .

   - عند الإنسان ,لا تحتوي العصارات الهضمية على الأنزيمات التي تهضم السليلوز الموجود في الألياف  النباتية وتسهل هذه الأخيرة العبور المعوي .

   - الأمعاء الغليظة تقوم بإعادة امتصاص الماء و التخلص من الفضلات الصلبة .

 

   ب- 4) خلاصة

    الهضم الكيميائي : ظاهرة كيميائية يتم خلالها هضم الجزيئات الكبيرة للأغذية إلى جزيئات صغيرة   بواسطة تفاعلات كيميائية تحفزها أنزيمات نوعية توجد    في العصارات الهضمية .

    3- خلاصة عامة

     الهضم هو عملية التبسيط  الجزيئي للأغذية  كيميائيا وميكانيكيا , حيث نجد في المعي الدقيق  جزيئات صغيرة كانت في الأصل حلقات من جزيئات كبيرة ,  هذه الجزيئات الصغيرة مع الماء , الفيتامينات  و الأيونات المعدنية تكون مواد القيت .

       
 

   4تساؤل: ماهو مصير مواد القيت ؟

4-1 ) فرضيات

            - ربما تبقى في المعي الدقيق.

            - ربما تمر إلى الدم .

            - ربما تمر إلى المعي الغليظ .

4-2) تحليل نتائج تطور نسبة السكريات و الدهنيات و البروتيدات داخل الأنبوب الهضمي بعد تناول

        شخص لوجبة غذائية.

 

-من الفم إلى بداية المعي الدقيق نلاحظ أن نسبة السكريات , البروتيدات و الدهنيات ثابتة .

- نسبة هذه المواد تبدأ في الانخفاض تدريجيا مع بداية المعي الدقيق إلى أن تنعدم .

   4-3) استنتاج

         على مستوى المعي الدقيق تغادر مواد القيت جوف الأنبوب الهضمي .

       4-4) تساؤل : أين تمر مواد القيت ؟

       4-5) تحليل نتائج تطور كمية القيت في الدم الذي يروي المعي الدقيق قبل وبعد وجبة غذائية

      

 

بعد هضم الوجبة الغذائية ترتفع كمية مواد القيت في الدم الذي يروي المعي الدقيق.

4-6) استنتاج

يتشبع الدم بمواد القيت عند مروره بالمعي الدقيق .

4-7) خلاصة

 تمر مواد القيت من المعي الدقيق إلى الدم و اللمف وهذه الظاهرة تسمى الامتصاص المعوي :

  l' absorption intestinale

    5- بنية المعي الدقيق المسؤولة عن الامتصاص المعوي

         5-1 ) ملاحظة بنية المعي الدقيق     

  

  

    يتكون الجدار الداخلي للمعي الدقيق من طيات تسمى صمامات ناقصة , كل صمام ناقص تكسوه    خملات معوية , كل خملة معوية تتكون من جدار من الخلايا وعروق دموية وعرق لمفاوي.

    5-2) استنتاج    

           مواد القيت تمر من المعي الدقيق عبر الخملات المعوية  إلى الدم  و اللمف , فالخملة المعوية  هي البنية المسؤولة عن الامتصاص المعوي.

                                                                             

 

                   رسم تخطيطي للخملة المعوية

               البنية المتخصصة في مرور مواد القيت إلى الوسط الداخلي (الدم و اللمف)

    5-3) خلاصة

تعبر مواد القيت جدار المعي الدقيق نحو الدم (  ماء ،فيتامينات ذوابة في الماء ،أملاح معدنية ،كليكوز , أحماض أمينية ) ونحو اللمف (أحماض دهنية , غليسيرول , فيتامينات ذوابة في الدهون )إنها ظاهرة الامتصاص المعوي

- يشكل جدار المعي الدقيق ، مساحة ماصة مهمة . فهذا الجدار مغطى   بعدة طيات تعلوها ملايين الخملات المغطات بدورها     بخملات مجهرية تزيد من مساحة الامتصاص تمكن هذه البنية  من توفير مساحة امتصاص تقدر بحوالي  m2 300.

- تحتوي كل خملة على شبكة دقيقة من العروق الدموية واللمفاوية مما يجعل جدار المعي الدقيق   في اتصال بمساحة  دموية مهمة.

        - يفصل بين التجويف المعوي والوسط الداخلي ( الدم و اللمف ) جدار دقيق ، يسهل مرور   مواد القيت.

         

 

                             المعي الدقيق عضو جد معرق 

    III- ماهي عواقب سوء التغذية ؟

        1- تعريف مرض الفاقة الغذائية                              

           الفاقة الغذائية هي مرض ناتج عن نقص أو غياب نوع من أنواع الأغذية البسيطة .

        2- بعض أنواع الفاقات الغذائية

              أ- الكساح                          

Zone de Texte:

 

                                          

    طفل مصاب بالكساح

            أعراض المرض : - تشوهات في العظام من أبرزها تقوس  الساقين .

                                  - تأخر بزوغ الأسنان و كذلك المشي .

                                  - انتفاخ رؤوس العظام الطويلة .

                                     - تضخم في الجمجمة و انتفاخ البطن .

           أسباب الإصابة : ينتج مرض الكساح عن خلل في تثبيت الأملاح المعدنية على العظام خلال النمو . ويرتبط هذا الخلل :

                                       - بنقص في الكلسيوم الذي يمنح للعظام صلابتها.

                                      - بعوز في الفيتامين D الضروري لتثبيت أملاح  الكلسيوم على العظام .

                                      - بقلة تعرض الجسم لأشعة الشمس إذ يحتوي الجلد على مواد ذات طبيعة دهني  تتحول إلى  فيتامين D تحت تأثير الأشعة                                    فوق البنفسجية .

        سبل الوقاية : - تزويد الطفل بأغذية غنية بأملاح الكلسيوم   و الفيتامين D (الحليب , بيض , جبن , كبد;  لوبيا جافة أو جلبانة .

                         - تعريض الجسم لأشعة الشمس .

     ب- جفف العين

    

  صورة طفل مصاب بجفف العين

Zone de Texte:

             أعراض المرض : - يصيب العينين و إتلاف القرنية , وقد يؤدي  إلى العمى في غياب العلاج .

            أسباب الإصابة :- نقص في الفيتامين A .

            سبل الوقاية : - تناول أغذية غنية بالفيتامين A ( حليب,  زبدة , مح البيض , جزر , برقوق , خوخ ...)

      ج- داء الحفر

                                                              

                                                                                             صورة لفم شخص مصاب بداء الحفر

           أعراض المرض : - التهاب لثة الأسنان و المخاطيات.

                                 - نزيف الفم و الحفر الأنفية .

                                 - تعرية الأسنان و سقوطها .

                                 - تأخر اندمال الجروح .

                                      أسباب الإصابة : عوز كبير في الفيتامين C.

                                     سبل الوقاية : توفير أغذية غنية بالفيتامين C  (الحوامض , طماطم , لوبيا جافة  بطاطا ....)

   د- الهزال الاقتياتي   

                     

  طفل مصاب بالهزال الاقتياتي

                                                          أعراض المرض : - هزال شديد.

                                                                              - جلد جاف و متجعد .

                                                                              - نمو ضعيف .

                                                         أسباب الإصابة : - فاقة غذائية عامة للأغذية البروتينية

                                                                                 و الطاقية (سكريات و دهنيات)

                                                          سبل الوقاية : توفير أغذية غنية بجميع أنواع الأغذية

                                                                             البسيطة

                                                  صورة طفل مصاب بالهزال الاقتياتي

   ه- الكواشيوركور       

              

صورة طفل مصاب بالكواشيوركور

 

 

                                                       أعراض المرض : - أوديما الأطراف و الوجه .

                                                                             - شعر جاف و قابل للتساقط .

                                                                             - جروح جلدية .

                                                      أسباب الإصابة : نقص كبير في البروتينات (الأحماض الأمينية)

                                                     سبل الوقاية : توفير أغذية غنية بالبروتينات ( اللحوم , البيض السردين , الحليب , القطاني ....)

   * ملحوظة

   غالبا ما يجتمع الهزال الاقتياتي و الكواشيوركور في حالة مرضية تدعى سوء التغذية البروتينية الحرارية.

   و- مرض التدرق

                 

                                               أعراض المرض : - انتفاخ الغدة الدرقية .

                                                                     - خلل في نمو العظام الطويلة .

                                                                     - اضطرابات عصبية و جحوظ العينين .

                                               أسباب الإصابة : عوز في مادة اليود

                                               سبل الوقاية : تزويد الجسم بملح المطبخ المزود باليود  و فواكه  

                                                                    البحر كالقشريات و المحار ...

   ز العوز الحديدي (فقر الدم) : أعراض المرض : - التعب الشديد .

                                                                - التأثر السريع بالبرد.

                                                                - قلة إنتاج الخضاب الدموي .....

                                        أسباب الإصابة :  قلة نسبة الحديد في الدم .

                                       سبل الوقاية : تزويد الجسم بالأغذية الغنية بعنصر الحديد كالعدس

                                                          و الحمص و الكبد ....

     IV- الكلتات الغذائية

           1- تعريف الكلتة الغذائية

                 الكلتة الغذائية هي كمية الأغذية البسيطة التي تغطي حاجيات الجسم خلال 24 ساعة. يشترط فيها أن تكون متوازنة كما و كيفا .

                تكون التغذية متوازنة عندما تتوفر فيها الشروط التالية :

 

                                          كمية السكريات ب g

      -                            5 > 覧覧覧   >  3,5   

                                         كمية البروتيدات ب g

 

                     

                                             كمية الدهون ب g         

      -                           1 = 覧覧覧覧覧覧      

                                           كمية البروتيدات ب       g

 

                            

                                         كمية الكلسيوم ب mg

     -                        1  >     覧覧 覧覧  >   0,7                                

                                        كمية الفوسفور ب mg

     2- مثال

       تناول مراهق خلال 24 ساعة الأغذية التالية : 100 غرام من الحليب , 50 غرام من السكر ,   100 غرام من لحم العجل , 150 غرام من اللوبيا الجافة ,       500   غرام من الخبز الكامل , 150 غرام من البطاطس , 200 غرام من الطماطم , 20 غرام من الزبدة ,  200 غرام من البرتقال , 100 غرام من الزيتون         الأخضر , 25 غرام من الزيت , 1لتر من الماء .

    أ-كمية الأغذية البسيطة التي توفرها هذه الأغذية للمراهق

  

كمية الأغذية المتناولة ب g

 

                          ما توفره الأغذية المتناولة  من :        

كمية

البروتيدات

 ب g

كمية الدهنيات

ب g

كمية

السكريات

ب g

كمية

الكلسيوم

ب mg

كمية

الفوسفور

ب mg

كمية

الحديد

ب mg

100 من الحليب

3,5

3

5

125

90

0,1

100 من لحم العجل

18

10

0,5

10

206

2,3

500 من الخبز الكامل

40

6

250

250

450

7,5

200 من الطماطم

2

0,6

8

20

40

1

200 من البرتقال

1,4

0,4

20

100

40

0,8

25 من الزيت

0

25

0

0

0

0

50 من السكر

0

0

50

20

-

-

150 من اللوبيا الجافة

33

2,25

90

210

525

10,5

150 من البطاطس

3

0,15

30

7,5

90

1,5

20 من الزبدة

0,2

16,8

0

2,4

3

0,4

100 من الزيتون الأخضر

1

20

10

120

15

3

المجموع

102,1

84,7

463,5

864,9

1459

27,1

 

             تحسب كمية الأغذية البسيطة انطلاقا من التركيب الكيميائي ل 100 غرام من بعض الأغذية

              الوارد في جدول وثيقة 3 ص 91 من رحاب علوم الحياة و الأرض للسنة الثالثة إعدادي

              أو  وثيقة 2 ص 94 من كتاب الواضح في علوم الحياة و الأرض للسنة الثالثة إعدادي

 

    ب- توازن التغذية

                                                                  463,5             كمية السكريات

       -                                           4,53   =    覧覧        =  覧覧覧覧

                                                                 102,1              كمية البروتيدات

 

               4,53 محصورة بين 3,5 و 5 فالشرط الأول تحقق.

 

     -                                                                  84,7                    كمية الدهنيات

                                                         0,82  = 覧覧覧覧 = 覧覧覧覧

                                                                       102,1                  كمية البروتيدات

 

                           1≠0,82 الشرط الثاني لم يتحقق

 

 

    -                                                        864,9                   كمية الكلسيوم

                                           0,59    = 覧覧覧覧 =   覧覧覧覧覧

                                                            1459                    كمية الفوسفور

 

                        0,59 ليس محصورا بين 0,7 و 1 فالشرط الثالث لم يتحقق

 

                                  تعتبر إذن هذه التغذية غير متوازنة

 

     ج- الطاقة التي توفرها هذه التغذية

                                                        g1 من السكريات يحرر حوالي  kj 17

                                                          g1 من الدهنيات يحرر حوالي  kj 38

                                                       g1 من البروتيدات يحرر حوالي  kj 17

 

         (4635  x 17) + (1021x17) + ( 847x38) = 78795 + 17357 + 32186

                                                                  =    128338 Kj

 

      د- مدى تلبية الحاجيات الطاقية للمراهق

 

تلبي تغذية معينة الحاجيات الطاقية للمراهق عندما تحقق مايلي :

            

 

      - نسبة ما تغطيه السكريات :                                  100  7879,5       

                                                      ٪ 61,39 =   覧覧覧覧覧                   

                                                                               12833,8

 

 

- نسبة ما تغطيه البروتيدات :

                                                              100ラ  1735,7

                                           ٪ 13,52 = 覧覧覧覧覧

                                                                        12833,8

 

 

- نسبة ما تغطيه الدهنيات :

                                                               100 ラ 3218,6

                                      ٪ 25,07 =   覧覧覧覧覧      

                                                                  12833,8

 

التزويد الطاقي لمختلف الأغذية البسيطة لاتحترم النسب أعلاه و بالتالي فهي تغذية غير متواز إذ يلزم النقص من كمية السكريات مقابل الزيادة في       كمية الدهنيات و البروتيدات .

   3- العوامل التي تؤدي إلى تغير الكلتة الغذائية

 

 

     تتغير الكلتة الغذائية حسب السن , الجنس , النشاط العضلي و الحالة الفيزيولوجية للجسم  مثل الحمل و الرضاعة عند المرأة .

     V- سلامة الجهاز الهضمي

              1- الأخطار التي تهدد سلامة الجهاز الهضمي

                  يتعرض الجهاز الهضمي لعدة أخطار تهدد سلامته نذكر منها :

        - تسوس الأسنان:

           ينتج تسوس الأسنان عن بكتيريات تعيش في الفم حيث تحول السكريات إلى أحماض تحطم بنية الأسنان.

        - الإسهال : الإسهال مرض جد مألوف  يصيب الجهاز الهضمي فيسبب اضطرابات  تختلف حدتها حسب العامل المسبب له و    يعتبر من أخطر الأمراض  التي تصيب الأطفال ومن أهم أسباب وفاتهم .

       ينتج الإسهال غالبا عن الأغذية الملوثة  بالجراثيم.                                                       

- الإمساك : يعود الإمساك في الغالب  إلى تناول طعام قليل الكمية أو يحتوي على قليل من الألياف الغذائية أو عن قلة

شرب الماء.

 2- سبل وقاية الجهاز الهضمي    

                     

              لتجنب التسوس يجب : - تفادي تناول الحلويات باستمرار.

                                              - تفادي كسر الأشياء الصلبة بواسطة الأسنان .

                                              - التنظيف السليم للأسنان كل يوم بمعجون غني بالفليور .

                                              - زيارة طبيب الأسنان بانتظام .

            لتجنب الإسهال يجب :   - تجنب استهلاك المياه غير الصالحة للشرب .

                                              - غسل جيد للخضر و الفواكه .

                                              - تناول أغذية طرية و غير ملوثة .

                                              - نظافة اليدين قبل و بعد الأكل .

           لتجنب الإمساك يجب :    - تناول طعام غني بالخضر و الفواكه .

                                              - شرب كميات كافية من الماء.

           

                                                                                                            رجوع إلى قائمة العناوين

 

       

                                                                                            انتهى